in

بيان وزارة الثقافة والسياحة والآثار بمناسبة زيارة البابا للعراق

 

يحل بيننا الحبر الأعظم للكنيسة الكاثوليكية في العالم ضيفاً عزيزاً على العراق.
وزارة الثقافة والسياحة والآثار ترحب أشد الترحيب بزيارة البابا فرنسيس إلى مهد الحضارات، وبلد الأنبياء والرسل، والصالحين، والمفكرين والشعراء، والفنانين ،البلد الذي خط أول حرف، وسنَّ أول تشريعٍ يحفظ حقوق الإنسان.
تود الوزارة بهذه المناسبة أن تبارك لشعبنا هذه المبادرة المباركة للبابا ، وأنَّها تدعو إلى كل ما يعلي من شأن الإنسان، وتقبل المختلف، والتعايش السلمي، وقد عملت الوزارة بكل جهدها لإشاعة وترسيخ القيم الإنسانية الرفيعة، وترجمت ذلك عملياً بإقرارها مقترحاً لإنشاء قسمٍ مستحدثٍ في هيكلية الوزارة باسم (قسم التنوع الثقافي) يُعنى بهذه القضية الجوهرية، وبانتظار إقرار الموازنة لسنة 202‪1م.
وفق الله الجميع إلى ما يعزز الآصرة الإنسانية، والوطنية ، والسلم الاجتماعي.

تحديات اقرار قانون المحكمة الاتحادية

رئيس مجلس النواب يعزي الشعب العراقي والعالم الإسلامي بوفاة الإمام موسى بن جعفر عليه السلام